|



قائمة الخدمات

6186 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

المغرب: حمامات مولاي يعقوب بفاس قبلة للمتعة والاستشفاء
الشبكة العربية العالمية: حنان الطيبي
سياحة
الإثنين, 25 نيسان/أبريل 2011 23:16

my_yakoubb

 كتبت حنان الطيبي -  "مرحبا بكم في حامات مولاي يعقوب"، "كونوا من الذين يستفيدون من حامات مولاي يعقوب، التي أعدت لكم طاقما طبيا لإرشادكم"...

وغيرها من الشعارات واللافتات التي سمرت على الطريق على مقربة من مدخل حامات مولاي يعقوب بنواحي مدينة فاس بحيث أصبحت الحامة تعرف إقبالا متزايدا من لدن الزوار الذين يفدون عليها من  كل حدب وصوب ومن مختلف ربوع المملكة وخارجها، بحثا عن الاستشفاء بمياهها المعدنية التي تخرج من بطن الأطلس عن عمق يناهز1200 مترمن باطن الأرض وتصل حرارتها إلى  54درجة حرارية عند خروجها إلى السطح.

       غير بعيد عن مدينة فاس ووسط سلسلة من التلال يتراءى منتجع "مولاي يعقوب" الذي لم يكن قبل سنوات سوى بركة صغيرة يلجأ إليها المئات من المغاربة والأجانب بغرض التداوي من أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، ولم تكن سوى مجرد عين يخرج ماؤها من عمق1500 متربحرارة مئوية تتجاوز 45 درجة، والتي تحتوي على عدة عناصر كيماوية كالكبريت والملح وعلى خصائص فيزيائية مهمة ذات النشاط الإشعاعي الطبيعي، مما يجعلها ذات فعالية كبيرة في علاج الأمراض الجلدية وبعض أنواع الروماتيزم، كما تساعد على عملية الدلك والترويض والتي تفيد في الأمراض الجلدية والتناسلية وتخفف من الم المفاصل والروماتزم وغيرها من العلل التي كان ومايزال لمياه مولاي يعقوب الساخنة وقع السحر على طالبيها ممن استعصى عليهم الشفاء وطال بهم الطواف على المختصين والأطباء.  

        وتبعد حامة مولاي يعقوب بنحو 22 كلم عن مدينة فاس ، إذ تعتبر أول حامة عصرية في المغرب بمواصفات دولية، بعد أن أُنشئت بها محطة طبية ومعدنية جديدة أواخر الثمانينات من القرن الماضي، بتمويل محلي وأجنبي، وتضم عدة مرافق حديثة من مسابح ومغاطس وحمامات ورشاشات وقاعات للترويض الطبي والدلك المائي وحمامات بخارية، فضلا عن قاعات أخرى متخصصة في علاج أمراض الأنف والأذن والحلق والرحم والتجميل.

      بمولاي يعقوب يتواجد زبناء من كل الطبقات الاجتماعية، مثقفين وأميين، فقراء وبورجوازيين، وأطفال وشباب وشيوخ من الرجال والنساء على السواء، منهم من يستفيد من مرافق الاستقبال الفاخرة و العصرية ومنهم من يكتفي بالصهريج، كل حسب إمكانياته المادية وميزانيته الخاصة، إلا أن الجميع يحظى بمتعة كبيرة بالأجواء  المنعشة والهواء النقي والابتعاد عن ضجيج المدينة والاستمتاع بالطبيعة الخلابة والفوائد الصحية للمياه المعدنية.

      "سعيد" صاحب مطعم ومقهى بحامة مولاي يعقوب يؤكد أن  الحركة التجارية نشيطة والإقبال كثيف هذه السنة وخاصة الصيف المنفرط حيث أن الحامة اكتسبت شهرة وطنية ودولية، بالإضافة إلى كون الزوار من المواطنين  أصبحوا أكثر إقبالا على السياحة الداخلية ، "لأن بلادنا فعلا جميلة" يقول "سعيد" ، وهو ما انعكس إيجابيا على النشاط السياحي وعلى كل القطاعات والخدمات المرتبطة به.

      عندما يهل الزائر على أول الدرج المفضي إلى الحامات، سرعان ما تعبقه رائحة قوية غالبا ما يجدها كريهة في أول الأمر، إلا أنه ما يلبث أن يستأنسها ليستنشقها بشغف كبير، إنها رائحة الكبريت والفسفور المنبعثة من المياه المعدنية الشديدة الحرارة والتي تشبه إلى حد ما رائحة "البيض المسلوق"، وما هي في الواقع إلا رائحة الشفاء والراحة وأول تباشير العلاج والشفاء.

       كل المرافق التابعة للحامة، من مسابح ومقاهي ومطاعم وفضاءات للتسوق وحتى محطات وقوف السيارات، تغص بالزوار الذين قدموا فرادى وجماعات مع أسرهم أو أصدقائهم فيما يشبه رحلة استكشافية للسر الدفين لهذه العين السحرية التي لا تبخل على حاجيها باحتوائهم وامتصاص عللهم وأمراضهم وأسقامهم التي لم يخلصهم منها الطب والعلم، بل هي "البركة" و"النية" كما يعتقد الكثيرون،  والأكثر من هذا رغبتهم النفسية الكبيرة والملحة في طلب الشفاء.

     و يقصد الحامة عدد من الرياضيين المغاربة والأجانب كل سنة، خاصة عدائي ألعاب القوى، من أجل الترويض وإزالة التعب والإجهاد وإعادة الحيوية واللياقة للجسم. كما تتوفر حمامات مولاي يعقوب على صهريجين تقليديين أحدهما للنساء والأخر للرجال، أما المنتجع، فيتكون من وحدة صحية بالإضافة إلى حمامات فردية وأخرى ثنائية إلى جانب جناح لمعالجة المفاصل.

      ويؤكد عدد كبير من سكان المراكز الحضرية التي تحتضن تلك الحامات أن مولاي يعقوب يعرف حركة دؤوبة على مدار الحول تزداد نشاطا مع حلول كل صيف من كل سنة، كما أن الحركة التجارية والسياحية تنشط في فصل الصيف بسبب ميول الكثير من المواطنين في السنوات الأخيرة إلى تفضيل الاصطياف الجبلي أغلبهم قدموا من مدن أخرى ومن بلدان المهجر في رحلات استجمامية إلى هناك ، هذا فضلا عن الفعالية الصحية للمياه التي أثبتت قدرتها على شفاء العديد من الأمراض العضوية والجلدية، كما اكتشف  منذ أواسط القرن الماضي نجاحها على معالجة المسالك البولية ونجاعتها في تفتيت أحجار الكلي ، فضلا عن قيمتها الغذائية والعلاجية الأخرى، بفعل تركيبتها الغنية والمتكونة من "الكلسيوم" و"المغنيزيوم" و"الصوديوم" و"البوطاسيوم" و"الكلورور" و"النترات" و"السولفات" و"ثاني الكاربونات" والتي أكدها المختصين  بعدما أثبت الدراسات حقيقة "عين مولاي يعقوب" العلمية في التداوي وتحولت إلى موضوع بحث من قبل أطباء وباحثين عالميين مرموقين، وأكدت تحليلاتهم أن العين المتدفقة بمياه دافئة تمتلك مواصفات الاستشفاء للعديد من الأمراض، وأن مائها يحتوي على الأملاح المحللة بالكبريت وخاصة كلورات الصوديوم والكالسيوم والمنغنيسيوم.             مما دفع بالسلطات إلى التدخل لتنظيم الاستشفاء بهذه العين التي يطلق عليها المغاربة “حمامات مولاي يعقوب" ويزورها يوميا مئات المرضى بحثا عن العلاج وليجعل منها منتجعا علاجيا يلتزم بالمعايير الدولية.

       وللإشارة فقد تم اكتشاف هذه العين السحرية سنة 1900 والتي للأسف لم يتم تجهيزها إلا في سنة  1965من طرف "الشركة المعدنية لمولاي يعقوب" ، ثم أبرم المجلس الجماعي المحلي بعد ذلك عقدة مع شركة جديدة ، تُدعى "صوطرما" ، التي يساهم فيها كل من صندوق الإيداع والتدبير وصندوق القرض العقاري والسياحي ومجلس مدينة فاس ومجلس عمالة فاس وجماعات سيدي حرازم ومكس وسبع رواضي، فتم بموجب هذه العقدة السماح للشركة باستغلال وتسيير مسابح مولاي يعقوب وحماماتها ، مع تجديد هذه العقدة كل ثلاث سنوات.

   كما تبلغ تذكرة الاستحمام في المسابح العمومية من 8 دراهم والمغاطس من 15 درهم بالنسبة للفردي و25 درهم بالنسبة للثنائي ، أما لأثمنة ولوج قاعات الترويض والدلك والحمام البخاري والعلاج من بعض الأمراض المذكورة فتنطلق ابتداء من 100 درهم.

      وتحدد سجلات المستشفى الحديث الذي تم إحداثه بالمنطقة إلى جانب المنتجع التقليدي بأن عدد المرضى الزائرين لحمامات مولاي يعقوب في حدود 6000 شخص سنويا بعضهم يعالج بماء العين من أمراض الحلق والأذنين والأنف، وأغلبيتهم يرتمون في أحضان الماء الساخن طلبا للاستشفاء من أمراض الروماتيزم وبرودة المفاصل.

     فضلا عن هذا تتوفر الحامة على مركز القِبب للعلاج بالمواد المعدنية " Centre Thermal des Domes":

يوفر علاجات متنوعة لأمراض الظهر والعمود الفقري بعد العملية وقبلها أو الحدّ منها والتهابات المفاصل المزمنة بأنواعها، وأمراض الجهاز الهضمي وذلك وفق برامج يعدها المركز تحت إشراف أطباء متخصصين بالتعاون مع مستشفى "كوشان" في باريس L'Hopital Cochin de Paris. بالإضافة إلى برامج أخرى متنوعة للأم والطفل الرضيع والرشاقة والتجميل.

    ويقدم المركز برامج صحية مكثفة تمتد من 6 أيام إلى ثلاثة أسابيع، يفضل في معظم الحالات اتخاذ العلاجين الأساسيين معا وذلك للتقليل من الآثار الجانبية للأدوية الكيمياوية من مسكنات الآلام ومضادات الالتهابات على الجهاز الهضمي عموماً والمعدة خصوصاً، إذ أن المياه المستخدمة من عيون "أنتوان" Antoine و"بوسانج" Boussange بحرارتها ذات الـ 70 درجة مئوية والتي تقلل في المراكز إلى ما بين 36 ـ 37 درجة مئوية مع الطين المستخرج من حول تلك العيون تحتوي على نسبة عالية من المواد المعدنية الغنية بالفيتامينات والحديد والعناصر الأساسية المفيدة للجسم بمنافعها الثلاثية من العناصر المضادة للالتهابات والمرّخية للعضلات والموسعة للعروق مما تسهل القيام ببرامج إعادة التأهيل وخلق نشاط وصحة وحيوية في الأعضاء العليلة.

الشبكة العربية العالمية

Share
 

الآراء والمقالات المنشورة تمثل مواقف كتابها ومصدرها

ولا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية العالمية

--- اشترك في نشراتنا الالكترونية اليومية

--- استفتاء..ادلي بصوتك

بعد الربيع العربي، هل يستطيع الاسلاميون حكم دول المنطقة؟ اي من السيناريوهات تعتقد هي الانسب؟ ولماذا؟

--- آراء وتحليلات

IMAGE
التغييرات الثورية تقتحم واقع المرأة وتبدله
الثورة أعادت النظر في الأدوار التي تمارسها المرأة في مجتمعها. وأعادت التفكير في...
IMAGE
لعبة إيران الخطيرة في اليمن
أعرب أحد الدبلوماسيين الأوروبيين المشاركين في وضع تقرير لحلف الناتو عن اليمن، عن...

--- أفكار ودراسات

IMAGE
ما هو ‫‏الإرهاب‬؟
لعل أول ما يخطر على البال - ولعله أول ما يتم تجاهله عمدا – عند التطرق لموضوع...
IMAGE
سوريا: كما أرادها بشار الأسد .. عن داعش والطائفة العلوية
  كان يجب أن يكون العنوان عن داعش والسوريين، لكن هكذا أرادها الاسد بجرائمه بحق...

--- الثقافة

IMAGE
الإسلاميون من الإحيائية إلى المظلومية
يُروى أن القاضي طلب من سيد قطب، جرياً على عرف المحاكمات، قول الحقيقة. فكشف سيد قطب...
IMAGE
صورةَ العار .. حين تتعارض صورة المثقف مع صورة الحقيقة
إلى بعض الأصدقاء (العلويين) الذين حذفوني من لائحة أصدقائهم وادّعوا بأنني قمتُ...

--- أخبار عربية وعالمية

IMAGE
ثلاثة نماذح من مراهقي الحرب السورية
لن أدخل نفسي ولن أدخلكم في التفاسير المتعددة الوجوه للأسباب التي أدت إلى ظهور...
IMAGE
نظام طائفي جذب الارهاب وحرق أطفال سوريا في آتون الحرب
كان أطفال درعا أشجع من كل أهل سورية، وشجاعتهم تجلت بالكتابة على جدران مدارسهم،...

--- الاقتصاد والاعمال

IMAGE
تداعيات انخفاض أسعار النفط على خلفية الصراعات الجيوسياسية
عندما صمم بعض الزعماء العرب على أن يكون “بترول العرب للعرب” تبخروا، وعندما حاول...
IMAGE
بلاد الجوع والدمار .. ارتفاع معدل الفقر في سوريا إلى 89.4%
بلغت خسائر الاقتصاد السوري خلال السنوات الثلاث الماضية وفقاً لتقديرات عدد من...

تقيم

الشبكة العربية العالمية

عدة مناسبات

سياسية وفكرية وثقافية

سجلوا معنا

ليتم دعوتكم،

يرجى الضغط هنا

-------------

At Marriott.co.uk the Pluses add up!

-------------

-------------

BBC Canada Shop

-------------

 


-

الشبكة العربية العالمية © 2006 - 2014
- يسمح باعادة النشر على شرط ذكر اسم الموقع ورابط الكتروني للمقال

- المواضيع والمقالات المنشورة تعبر عن رأي مصدرها وكاتبها وليس بالضرورة رأي الشبكة العربية العالمية

- يتحمل كاتب المقال او الدراسة مسؤولية مضمون وصحة المعلومات التي ينشرها على عاتقه - الشبكة العربية العالمية غير مسؤولة عما ينشره الكتاب المسجيلين والمدونيين