|



قائمة الخدمات

4784 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الدولة المدنية إشكالية المفهوم
الشبكة العربية العالمية: عبدالله الدمياطى
أفكار ودراسات
الإثنين, 09 نيسان/أبريل 2012 21:22

1- الدولة:- والدول في المصطلح السياسي تعنى مجموعة كبيرة من الأفراد يقيم بصفة دائمة مكانا معينا وكلمة دولة لم تعرف على هذا المعنى إلا في عصور حديثة وكان المصطلح القديم للدولة عند العرب (الخلافة – السلطنة-المملكة ) وعند اليونان Polis))

وعند الرومان (res publica) وكلمة دولة تشمل أيضا كل المؤسسات والأفراد الذين ينتظمهم الإطار السياسي للمجتمع.
إذن باختصار مفهوم الدولة يعنى بأنها، شعب مستقر على إقليم معين، وخاضع لسلطة سياسية معينة، وهذا التعريف يتفق عليه أكثر العلماء لأنه يحتوي العناصر الرئيسة التي لا بد لقيام أي دولة منها، وهي الشعب، والإقليم والسلطة.
2-المدنية:-
وتعنى بأن الدولة غير عسكرية ويتولى الحكم فيها فرد مدني بنظام مدني ويكون الحكم عن طريق أدوات الديمقراطية المتعارف عليها وليس عن طريق الانقلابات العسكرية والاستيلاء على الحكم بقوة السلاح.والمدنية تتضح دلالتها عندما نقول إن المدنية كمقابل للبداوة فهي هنا بمعنى الحضارة والعمران وأيضا كمقابل الدينية فيقال العلوم المدنية مقابل العلوم الدينية وأيضا كمقابل للعسكرية وهكذا، إذن الدولة المدنية تعنى الدولة المتحضرة التي تنتشر فيها كل مقومات ومظاهر الحضارة والثقافة إذن المطالبة بالدولة المدنية على أساس هذا التعريف ليس ممنوعا بل مطلوب ولكن المشكلة في المفاهيم والمصطلحات التي يعدها البعض من أسس الدولة المدنية.
وقد عرفت أوروبا مفهوم الدولة المدنية بعد أن تخلصت من الحكم الكنسي الديني
إن مصطلح الدولة المدنية في تعبيرنا العربي له فضفاض مطاطي مما يسمح بالتضليل والتلاعب فالبعض يربط بين مصطلحا المدنية والعلمانية ولكن يفضلوا مصطلح المدنية بدلا من العلمانية وهذا لأنه مصطلح فضفاض يمكن إن يطلق على كثير من المصطلحات مثل الليبرالية مثلا، وهذا يساعد على التشويه الفكري للفرد وهذا يتضح أكثر عندما نرى التعريفات المتعددة للدولة المدنية فهناك من فهم الدولة المدنية على أساس أنها الدولة التي تقوم على المواطنة وتعدد الأديان وسيادة القانون، وهناك اخرمن يقول أنها الدولة التي يحكم فيها أهل الاختصاص في الحكم, ونظر إليها البعض الأخر على أساس أنها هي دولة المؤسسات التي تمثل الإنسان بمختلف أطيافه الفكرية والثقافية والأيديولوجية والحقيقة إن التعريفات كثيرة ومتشابكة سأتناولها في مقالة أخرى . وكما قلت إن الفارق كبير بين الدولة المدنية كما عرفتها والدولة العلمانية في ثياب الدولة المدنية
فالدولة العلمانية تعني الحرية حيث يعتقد من يعتنقها إن يكون الإنسان حرا في إن يفعل ما يشاء ويقول ما يشاء ويعتقد ما يشاء دون التقييد بشريعة الله.
وهذا يعنى عزل الدين تماما عن أمور الحياة حيث عطلت العلمانية علاقة الإنسان بربه وبهذا يكون الإنسان غير ملزم بالخضوع لأحكام الله في كل نواحي الحياة وان الله ليس له علاقة في غير العبادات والصلوات.
ويرى فلاسفة العلمانية مثل جون لوك وفولتير إن العلمانية فلسفة في الحكم تسعى للحفاظ على وحدة الدولة مهما تعددت الأديان ويروا إن وظيفة الدولة هي رعاية مصالح المواطنين الدنيوية، أما الدين فيسعى إلى خلاص النفوس في الآخرة. فالدولة لا تستطيع بما تملك من وسائل أن تضمن لمواطنيها نجاتهم في الآخرة، والإنسان وحده هو الذي يضع التشريعات التي تحكم أمور الحياة دون الاستعانة بأي تشريعات دينية .
لقد تأملنا في العرض السابق المختصر وحاولنا استخراج أهم معالم مفهوم الدولة المدنية والعلمانية والمقالة القادمة سنتكلم عن موقف الإسلام من الدولة المدنية والعلمانية .. 

Share
 

الآراء والمقالات المنشورة تمثل مواقف كتابها ومصدرها

ولا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية العالمية

--- اشترك في نشراتنا الالكترونية اليومية

--- استفتاء..ادلي بصوتك

بعد الربيع العربي، هل يستطيع الاسلاميون حكم دول المنطقة؟ اي من السيناريوهات تعتقد هي الانسب؟ ولماذا؟

--- آراء وتحليلات

IMAGE
سوريا: شخصيتان معاقتان ومعيقتان
مع الثورة السورية، كنا أمام نماذج عدّة من المثقفين/السياسيين السوريين: الشعبوي،...
IMAGE
سوريا: هل تعلّموا من درس العراق؟
هل تعلّم الأميركيون من أخطاء الدرس الذي فرضوه على العراق، بعد إسقاطهم نظام صدام...

--- أفكار ودراسات

IMAGE
صناعة الوحشيّة المضادّة في سوريا
لا شكّ أن الوحشيّة التي تعامل بها نظام بشار الأسد مع مطالب الشعب السوري منذ...
IMAGE
هل سلفيو داعش بشر مثل كل البشر؟
  هل نحتاج إلى مناهج ومفاهيم خاصة لدراسة الإسلاميين، بخاصة التيارات السلفية...

--- الثقافة

IMAGE
سوريا .. "أغلى حلم بالعالم"
يحلو لبعض السوريين طرح أسئلة على أنفسهم وعلى الآخرين عن طبيعة نظام حكمهم بالحديد...
IMAGE
الإسلاميون والقمع .. الرد أم الحلف الديمقراطي
دورة الحصار الجديدة التي يعيشها الوطن العربي في حرياته وبنائه الوطني المستقل...

--- أخبار عربية وعالمية

IMAGE
سوريا: الائتلاف الوطني أمام آخر خيارات
أثارت النزاعات التي شهدتها اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف في هذا الأسبوع ولا...
IMAGE
العيد الوطني في سلطنة عمان .. 44 عاما من الانجاز
في الثامن عشر من نوفمبر من كل عام تحتفل سلطنة عمان بالعيد الوطني وتستذكر ميلاد...

--- الاقتصاد والاعمال

IMAGE
عمان 2040 .. رؤية مستقبلية لتطوير السلطنة
شكلت الحكومة في سلطنة عمان اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية "عُمان 2040م"، بهدف...
IMAGE
التنمية في سلطنة عمان .. الاستثمار من اجل المستقبل
استهلت سلطنة عمان عام 2014م بإعلان أكبر موازنة في تاريخها يبلغ حجم الإنفاق فيها...

تقيم

الشبكة العربية العالمية

عدة مناسبات

سياسية وفكرية وثقافية

سجلوا معنا

ليتم دعوتكم،

يرجى الضغط هنا

-------------

At Marriott.co.uk the Pluses add up!

-------------

-------------

BBC Canada Shop

-------------

 


-

الشبكة العربية العالمية © 2006 - 2014
- يسمح باعادة النشر على شرط ذكر اسم الموقع ورابط الكتروني للمقال

- المواضيع والمقالات المنشورة تعبر عن رأي مصدرها وكاتبها وليس بالضرورة رأي الشبكة العربية العالمية

- يتحمل كاتب المقال او الدراسة مسؤولية مضمون وصحة المعلومات التي ينشرها على عاتقه - الشبكة العربية العالمية غير مسؤولة عما ينشره الكتاب المسجيلين والمدونيين