|



قائمة الخدمات

3424 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

مجزرة الحولة : رد الأسد على عملية الجيش الحر في دمشق
الشبكة العربية العالمية: ماهر عابد
سوريا - سياسة
الإثنين, 28 أيار 2012 20:59

621366848621366848

المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها عصابات الأسد في الحولة تكشف النقاب عن عمق الإجرام الذي مارسته هذه العصابات طوال توليها الحكم في سورية, فهذه المجزرة ليست سوى امتداد لسجل بشع ابتدأه الأسد الأب وشقيقه رفعت, ويكمله بشار اليوم.

المجزرة تم ارتكابها على الهواء مباشرة, وهادي العبد الله  الناطق بلسان الثورة السورية يصرخ من فضائية إلى أخرى أن أنقذوا أطفال الحولة, ويروي أنباء اتصاله المستمر بالمراقبين  الدوليين "الغارقين في المنام" والذين يبررون تقاعسهم بان عصابات الأسد لا تسمح لهم بالحركة ليلا, ولكن كل نداءاته وصراخه الباكي ذهب أدراج الرياح في عالم  يتآمر جميعه على الشعب السوري, هذا العالم الذي لا تهز مشاعره جثث أطفال فصلت رؤوسهم عن أجسادهم إلى جانب أمهاتهم بالسلاح الأبيض لم يستطع إلا أن يصدر إدانة باهتة للجريمة, دون أن يدين المجرم القاتل, والذي يعرفه الجميع.

ما نريد قوله في هذا الشأن أن هذه المجزرة تماثل من حيث التوقيت والطريقة مجزرة تدمر, والتي نفذها المقبور القاتل الأسد الأب في الثمانينات بعد تعرضه لمحاولة اغتيال قام بها عنصران من الجيش السوري في تلك الفترة وذلك عبر إلقاء قنبلة عليه ولكن حارسه الشخصي وأصيب هو بجروح طفيفة, ليصدر بعدها الأوامر إلى شقيقه رفعت بالانتقام, وليتوجه رفعت على رأس قوة كبيرة من سرايا الدفاع إلى سجن تدمر ليرتكب هناك مجزرة مروعة ذهب ضحيتها أكثر من 1150 معتقلا بالرصاص الحي والقنابل اليدوية والسكاكين والحراب.

يبدو أن مجزرة الحولة تأتي الآن بعد العملية النوعية البطولية التي قام بها الجيش الحر باستهداف بعض القيادات المركزية لعصابات الأسد, والتي لم يتضح لغاية الآن ما الذي حدث خلالها تماما, وان كان أمر حدوثها بات مؤكدا وتؤكده الشواهد الكثيرة من دمشق, ويبدو أن انتقام الأسد الابن جاء باستهداف الأطفال والنساء تعبيرا عن مدى الهمجية ومدى الضعف الذي وصله النظام المافيوي المجرم.

من المؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا, وستؤسس لسورية حرة نظيفة وديمقراطية, ولن يكون مصير المجرم بشار وزبانيته سوى مزابل التاريخ ومحاكم العدالة لتقتص منهم .

لسورية التي يعلن شعبها يوما بعد يوم عزمه على المواصلة والتحدي والصمود كل الفخر والاعتزاز, ولشهدائها الأبرار المجد والخلود.    

Share
 

--- اشترك في نشراتنا الالكترونية اليومية

--- استفتاء..ادلي بصوتك

بعد الربيع العربي، هل يستطيع الاسلاميون حكم دول المنطقة؟ اي من السيناريوهات تعتقد هي الانسب؟ ولماذا؟

--- آراء وتحليلات

IMAGE
تركيا حاجة عربية... ولكن
العرب في حاجة إلى تركيا، وتركيا في حاجة إلى العرب. ولكن، أي عرب في حاجة إلى تركيا...
IMAGE
الهند أقرب من دير الزور
في العاشرة من عمري، كنت أمضي معظم الوقت مع ثلاث صديقات. واحدة من الرقة وأخرى من دير...

--- أفكار ودراسات

IMAGE
شيوخ سورية يأكلون شبابها
إذا اقتفينا أثر بشار الأسد، في محاولته الدائبة لإعادة تعريف البديهيات، فسيكون...
IMAGE
العلوية السياسية… حقيقة أم وهم؟
مصطلح تم إطلاقه من قبل المفكر صادق جلال العظم، مقرنا به نهاية النظام السوري...

--- الثقافة

IMAGE
يا مشايخ الدين - رفقا بهذا الدين
من الظواهر الشاذة والخطرة التي بدأت تشيع في العالمين العربي والإسلامي في السنوات...
IMAGE
عندما تنهار حيطان الصمت في سراقب..
وأنا جالس في عتمة صالة السينما التي عرضت الفيلم الوثائقي السوري "دفاتر العشاق...

--- أخبار عربية وعالمية

IMAGE
حزب الله قوة عظمى
"الأسد لا يمكن أن يكون مستقبل سورية" بهذا العنوان كتب وزيرا الخارجية البريطاني...
IMAGE
ماذا بعد «اكتشاف» أوباما تورط الأسد والمالكي في الإرهاب؟!
كما استطاع الإيرانيون، ومعهم بالطبع نظام بشار الأسد، تسويق «كذبة» أن المواجهة...

--- الاقتصاد والاعمال

IMAGE
الطاقة الشمسية في مجال العمل
تولد الوحدات الضوئية (PV) الكهرباء من أشعة الشمس، وهي تتسم بروعة البساطة والفعالية...
IMAGE
التنمية الاقتصادية أو الزوال
من يقرأ الإصدارات الثقافية العربية في مرحلة الخمسينيات والستينيات وجزء من...

تقيم

الشبكة العربية العالمية

عدة مناسبات

سياسية وفكرية وثقافية

سجلوا معنا

ليتم دعوتكم،

يرجى الضغط هنا

-------------

At Marriott.co.uk the Pluses add up!

-------------

-------------

BBC Canada Shop

-------------

 


-

الشبكة العربية العالمية © 2006 - 2014
- يسمح باعادة النشر على شرط ذكر اسم الموقع ورابط الكتروني للمقال

- المواضيع والمقالات المنشورة تعبر عن رأي مصدرها وكاتبها وليس بالضرورة رأي الشبكة العربية العالمية

- يتحمل كاتب المقال او الدراسة مسؤولية مضمون وصحة المعلومات التي ينشرها على عاتقه - الشبكة العربية العالمية غير مسؤولة عما ينشره الكتاب المسجيلين والمدونيين