|



قائمة الخدمات

6398 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

العسكرة والسياسة في الثورة السورية
الشبكة العربية العالمية: غسان المفلح
سوريا - سياسة
الثلاثاء, 10 نيسان/أبريل 2012 02:09

227050-1333825324-7-l

العسكرة جزء مهم من الثورة السورية، بمعزل عن الأسباب التي أدت إليها، سواء كانت تتعلق بسلوك العصابة المجرمة، أو خلاف ذلك من أسباب، إلا أنها تحولت هذه العسكرة الآن إلى سلاح ذو حدين،

الحد الأول سلبي وهو استخدامه كحجة من قبل العصابة المجرمة وحلفاءها على مزيدا من القتل، والثاني إيجابي ويتمحور حول حماية الثورة السلمية والمتظاهرين في المدن والقرى السورية، رغم ذلك ازادات وتيرة القتل لدى العصابة، حيث منذ اعتصام مئات الألوف في حمص 18.04.2011في ساحة ساعتها الشهيرة التي تحولت إلى رمز من رموز الثورة والأمكنة السورية كجامع العمري في درعا، أدرك النظام بذلك الاعتصام، أنه أمام ثورة شعبية حقيقة خاصة بعد ان تبعتها مئات الألوف في كل من حماة ودير الزور وأدلب واللاذقية وكلها تظاهرات واعتصامات سلمية امام شاشات الآعلام العالمي والعربي، أدرك هذا النظام أنه خالي الوفاض من أي حل سياسي أو أفق سياسي يقدمه لسورية باستثناء أستمرار حكم هذه العصابة الأسدية وبنفس الطرق والخسة والوضاعة الأخلاقية وانعدام التفكير ولو للحظة على المستوى الوطني. الأفق منذ ذلك التاريخ أي بعد شهر من انطلاق الثورة في حوران، كان اقتل واقتل حتى تعيد سورية إلى ماكنت قبل ثورتها، ومنذ ذلك التاريخ تكذب أية معارضة أو أية جهة إقليمية أو دولية، إذا قالت أو أشارت ان العصابة المجرمة قدمت أفقا لحل سياسي أو حتى مجرد مؤشرات يمكن الاستناد عليها. وحتى اللحظة ينكر حلفاء العصابة المجرمة أن هنالك في سورية ثورة سلمية لها مطالبها في الحرية والكرامة والعدالة. فإذا كان حلفاءه ينكرون هذا الأمر فمابالنا بالعصابة نفسها؟ والعصابة أهم شيئ في سلوكها أنها لم تعد قادرة على أخفاء نفسها، مزيدا من القتل ومن تدمير ونهب المدن وأرزاق العباد، والوصول إلى سورية كأرض محروقة، يسهل عليهم لحظتئذ ان يتحولوا إلى ميليشيا في هذه السورية التي ستشبه لبنان أو العراق، وهذا ما لايعترف به بعض رموز معارضتنا الكريمة. ومنهم من يحاول تذاكيا تحميل الوصول لهذا السيناريو للقسم الآخر من المعارضة، أو لدعوات عسكرة الثورة، على أساس أنه لولا هذه الدعوات لماكانت العسكرة، ولكانت هذه المعارضة قد استطاعت اجتراح حلا سياسيا يحمي البلد من الانزلاق نحو هاوية احتراب أهلي أو طائفي، وهذا محض ادعاء وكذب بين وصريح. ليس مسؤولية شعبنا أن يدافع عن النظام أقليات أو غير ذلك هم اختاروا هذا الموقع سواء خوفا أو طوعا، لايغير في معادلة القتل على الأرض، وليس ذنب شعبنا أنه وجد نفسه أمام معارضة منها ماهو متواطئ مع العصابة المجرمة ومنها ماهو أقل من المستوى من حيث الأداء والإخلاص أيضا. وليس ذنب شعبنا أن إسرائيل حمت العصابة المجرمة على مدار أربعة عقود من القتل والنهب والمجازر الموثقة والتي لم تعد تحتاج إلى برهان. النقطة الإيجابية ربما التي يجب أن تذكر هنا، أن المجلس الوطني السوري، وعلى حد معلوماتي كعضو فيه، ليس لدينا ما نعقد من أجله أو بناء عليه اتفاقيات مع دول لمرحلة ما بعد العصابة المجرمة. ليس لدينا سوى دعم شعبنا في استمرار ثورته، وكيفية عيشه في سورية حرة كريمة، بغض النظر عن التزام أو عدم التزام المجلس وبعض أعضاءه بهذا الأمر.  المجلس لايخلو أيضا ممن يرون أنه هنالك إمكانية لحل سياسي مع هذه الطغمة، وهؤلاء لم يستطيعوا أن يقدموا لنا أية مؤشرات تدعم نواياهم شبه المعلنة!! وخاصة لدى التيارات التي ترفض التدخل الدولي العسكري. الجميع يصطدم بالتالي: بقاء آل الأسد في الحكم كما هم!! وبعدها نتحدث عن بقية التفاصيل!! كيف يمكن أن يبقوا في الحكم؟ هذا سؤال لا أحد يجيب عليه من هؤلاء ولا غيرهم من حلفاء النظام أيضا أقصد روسيا وإيران، تكثفت كل الآفاق لدى هؤلاء باستمرار نفس العصابة وبنفس الطريقة. هنا لا أحد يمكن أن يجرؤ بعد كل هذا الدم أن يتعامل مع هذا الأفق!! هذا ما اعتقده حتى تلك المعارضة التي تدين المجلس الوطني وتدين دعوات العسكرة..الخ هذه المعارضة أفقدها نظام ترى فيه إمكانية لعقلاء لم تتورط أيديهم بالدماء!!! أفقدها أية إمكانية على إنتاج خطاب يمكن أن يثق به شعبنا. وجعل من خيار العسكرة المطروح على الثورة بقوة هو السبيل الانجع لمواجهة هذا القتل اليومي عند كثيرين من أبناء شعبنا وجيشنا الحر، وتحت إحساس واضح أن سورية ستدفع هذا الثمن عاجلا أم آجلا إذا أرادت التحرر من هذه العصابة المجرمة. كمادفع العراق ودفعت ليبيا واليمن..وربما أسوأ بكثير في سورية لاعتبارات يعرفها الجميع أهمها هي طيف الدوافع للقتل لدى الكتلة العسكرية المتحلقة حول هذه العصابة. فالعصابة ممانعة وحامية للطائفة وأفضل للأقليات ولتجار حلب ودمشق وبعض مشايخ من محدثي النعمة والجاه!!
ضمن هذه الاجواء راحت عسكرة الثورة تتقدم وليس لأسباب أخرى، تتعلق بنوايا هذا المعارض أو ذاك ولا بهذه التنسيقية أو تلك ولا بهذا الضابط أو ذاك، الثورة في جانب منها فوضى ردود الافعال،والقياس والمعايير التي تحتاج إلى ضبط دوما، لهذا الحاجة دائمة للسياسة والثقافة والنقد، إلا أننا بحجة اننا ضد العسكرة، لانقدم بديلا عن هذا القتل الجهنمي اليومي وهذا التهجير والتنكيل، وكل أنواع المحرمات في شرائع حقوق الانسان وأديانه، يكفي مقارنة بين ما يقوم به الجيش الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين بأنه يكاد لايذكر أمام هذه الهمجية المطلقة. إن اللغة والنبرة وطريقة الضحك والسخرية، كفيلة بان تجعل الكائن البشري يفقد كل المسلمات فما بالنا إن كان ما يتعرض له الناس وأهلهم وأقرابائهم وجيرانهم...إنها محرقة وحرب إبادة لايشق لها غبار، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي..إن ظاهرة العسكرة يجب أن لاتمنع أولوية استمرار التظاهر السلمي لأنه هو العماد الأساس للثورة ولكن بالمقابل علينا ألا نضيع الحدود في فهم ظاهرة العسكرة ونحن ننظر على الجنود المنشقين، وعلى الناس الذين يحتكون لحظيا بهذا الهدر لكرامة الكائن ورموزه ومعتقداته واعراضه...قليل من الخجل ينفع كثيرا أحيانا...

Share
 

--- اشترك في نشراتنا الالكترونية اليومية

--- استفتاء..ادلي بصوتك

بعد الربيع العربي، هل يستطيع الاسلاميون حكم دول المنطقة؟ اي من السيناريوهات تعتقد هي الانسب؟ ولماذا؟

--- آراء وتحليلات

IMAGE
سوريا: داعش.. فخر الصناعة العالمية
داعش هي فخر الصناعة العالمية، فهذه الماركة الجديدة من التطرف، اشتركت في تصنيعها...
IMAGE
سوريا: هل بدأت مرحلة البحث عن بدائل لـ بشار لأسد؟
ثمة خيوط بدأت تتجمع في المشهد الإقليمي، تؤشر إلى ملامح مقاربة جديدة بشأن الوضع...

--- أفكار ودراسات

IMAGE
سوريا: كما أرادها بشار الأسد .. عن داعش والطائفة العلوية
  كان يجب أن يكون العنوان عن داعش والسوريين، لكن هكذا أرادها الاسد بجرائمه بحق...
IMAGE
تنتهي البندقية والرصاصات عند فصل من معركة؛ لكن درب النضال طويل، والحرية نهر دماء
أي حكم أيديولوجي..ديني أو غير ديني، هو حكم إقصائي وتسييسي وغير إنساني. منذ ولدنا...

--- الثقافة

IMAGE
ميخائيل سعد: من يومياتي العثمانية!
اليوم الاول من ايلول، استيقظت في السادسة صباحا على امل ان اكون من اوائل رواد "آية...
IMAGE
وصايا زوجتي
في الاسابيع الاخيرة من اقامتي في كندا، وبشكل خاص بعد تحديد موعد سفري الى اسطنبول،...

--- أخبار عربية وعالمية

IMAGE
رسالة مفتوحة إلى الرئيس الاميركي باراك اوباما
من مواطن سوري إلى رئيس محب للسلام(رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأميركي باراك...
IMAGE
السعودية: تحالف الحرب على الإرهاب إعادة هيكلة للنفوذ الأمريكي
في الولاية الثانية لأوباما دار نقاش شديد بين الحزبين الكبيرين في أمريكا ،وبدأ...

--- الاقتصاد والاعمال

IMAGE
الحرفيات العمانية: جهود إبداعية تحظى بالرعاية والدعم ..
صدر مؤخرا تقرير من الهيئة العامة للصناعات الحرفية ان القطاع الحرفي العُماني يشهد...
IMAGE
سلطنة عمان تطور اقتصادها بالتوازي مع البعد الاجتماعي
وفي حين أنه تم اعتباراً من أول يناير 2014م العمل بالجدول الموحد للدرجات والرواتب...

تقيم

الشبكة العربية العالمية

عدة مناسبات

سياسية وفكرية وثقافية

سجلوا معنا

ليتم دعوتكم،

يرجى الضغط هنا

-------------

At Marriott.co.uk the Pluses add up!

-------------

-------------

BBC Canada Shop

-------------

 


-

الشبكة العربية العالمية © 2006 - 2014
- يسمح باعادة النشر على شرط ذكر اسم الموقع ورابط الكتروني للمقال

- المواضيع والمقالات المنشورة تعبر عن رأي مصدرها وكاتبها وليس بالضرورة رأي الشبكة العربية العالمية

- يتحمل كاتب المقال او الدراسة مسؤولية مضمون وصحة المعلومات التي ينشرها على عاتقه - الشبكة العربية العالمية غير مسؤولة عما ينشره الكتاب المسجيلين والمدونيين