|



قائمة الخدمات

7892 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من سوريا الى اليسار العربي: أعيرونا صمتكم وأقرضونا راياتكم البيضاء لنكفن بها شهداءنا
الشبكة العربية العالمية: لؤي صافي
آراء وتحليلات
الإثنين, 01 نيسان/أبريل 2013 23:17

plugins/content/imagesresizecache/1f08f4be0eb11469715c84e74cd408b3.jpeg

الامبريالية والصهيونية والثورية والممانعة في خطاب اليسار العربي وتداعياته على موقف اليساريين العجيب من الثورة السورية. هذا التحامل المذهل من أصحاب الخطاب الثوري الذين امتلات خطاباتهم بهموم الفلاحين والعمال والكادحين لعقود خلت يسلطون اليوم أقلامهم وألسنتهم على الثورة السورية.

هذا الخطاب "الثوري" المعادي للثورات العربية يصادفنا عند كل منعطف، ويعكس تناقضات الواقع العربي والدولي الذي كشفته الثورة السورية وأظهرته واضحا بينا للعيان.

كتب صديق افتراضي جمعتني به صفحة التواصل الاجتماعي التي تربطني بآلاف الأصدقاء من مشارق الأرض ومغاربها فقال: " متى كان الغرب الاستعماري الامبريالي حليف الكيان الصهيوني نصيرا لثورات الشعوب؟ هل تحول الغرب الى صديق للعرب وولي للمسلمين؟ ام انكم انتم من تحولتم عن دينكم ومبادئكم ؟ كيف تتحول انظمة ملكية مستبدة نصيرة لثورة تحررية؟ على من تضحكون يا طائفيون ؟ سني عربي مغربي متابع لابحاثك العلمية الجادة فعلا: اول معرفة لي بك كانت من خلال بحث منشور بمجلة دراسات عربية في التسعينات. واعجبت بك. لكن خيبت ظني بك بانخراطك في هذه الثورة ذات الحبكة الامريكية."

أسئلة مهمة وتناقضات أكيدة تستحق التأمل والتعليق. ولنبدأ في النظر إلى الموضوع من الخارج إلى الداخل، وبتفكيك اللغز من القشرة إلى النواة. لنقل بأن الصراع في سورية وحول سورية يشبه في تعقيده وتداخله بنية البصلة، طبقة تلف طبقة وقشرة تحيط بقشرة. القشرة الخارجية تضم الصراع الجيوسياسي بين روسيا والولايات المتحدة حول مناطق النفوذ في الشرق العربي والإسلامي. القشرة التالية باتجاه قلب الصراع تحتوي على الاصطفافات الطائفية بين قوى الإقصاء والتطرف الشيعية والسنية، يليها الاصطفافات القومية والإقليمية المتنازعة على هوية سورية. ثم يليها طبقة تحركات أصحاب المصالح الخاصة سواء كانت تجارية أو سياسية أو سلطوية أو حزبية أو شللية.

لكن لب الثورة الكبير الذي يتجاوز في حجمه وكتلته الطبقات الرقيقة التي وصفنا آنفا هو جوهر القضية الذي يكاد يختفي تحت هذه الطبقات الخارجية الخلبية المضللة. جوهر الثورة السورية هو تحرك عفوي قاده شباب بعمر الزهور وأحرار بهمة النسور لتأكيد حقهم في حياة حرة كريمة. حياة كريمة لا تخضع لإملاءات ثلة من المفسدين خانوا الأمانة التي حملوها وأهملوا بناء البلاد والتفتوا إلى بناء القصور والثروات الشخصية، وعاثوا في الأرض الفساد تحت غطاء رقيق من دعاوي الممانعة والتصدي للامبريالية والصهيونية.

كنت أعتقد أن اليسار العربي، وخاصة اليسار المغاربي، سيقتنع بأن الأسد وعشيرته عصابة من القتلة والمجرمين بعد أن وجهوا سلاحهم إلى الشعب السوري الذي خرج مطالبا بالحرية والإصلاح. هذا السلاح الذي خزنوه أربعين عاما بدعوى الاعداد لمعركة التحرير، واختيار المكان والزمان المناسبين للرد على العدوان الصهيوني المتكرر على سورية، يستخدم اليوم للدفاع عن رأس الاستبداد ورمز الطغيان وتدمير البلاد وقتل أبناء الشعب السوري البطل الذي لا يمكن لأي ممانعة أن تقوم بدونه.. ولكن هيهات.

كنت أعتقد أن اليسار العربي قادر على تحليل الوعي الكاذب وفهم أساليب التضليل ومفردات الخطاب الزائف ورؤية حقيقة الدعم الغربي للثورة السورية. الدعم الكلامي والدبلوماسي الذي يفتقد أي مصداقية فعلية أو خطوات عملية.. ولكن هيهات.

أيها المناضلون العرب باسم العمال والفلاحين والكادحين. إن بطل الممانعة الذي أحببتموه يقتل نساء وأطفال وشباب سورية أمام أنظاركم وعلى مسمع منكم. أسمحوا لي أن اذكركم بأن الامبرالية والصهيونية موضع تنديد واستنكار لأنها تستهين بحقوق الناس وتمنعهم من العيش الكريم. بطلكم الأسد يقترف اليوم من الجرائم ما يند له الجبين، ومن المذابح والتنكيل في حق "شعبه" أو "رعاياه" أضعاف ما ارتكبه أعداء البلاد خلال القرنين الماضيين.

أيها المناضلون من أصحاب اليسار العربي. انزعوا القشور الرقيقة التي يختبئ خلفها النظام لتروا الحقيقة وتستمعوا للرواية الحقيقية. فلربما إن فعلتم لأسمعتمونا اعتراضاتكم على السلوك الامبريالي العدواني لعصابات الأسد. وإن أبيتم إلا الاختفاء وراء أصابعكم فأعيرونا صمتكم ودعوا الشعب السوري وشأنه، أو أقرضونا أعلامكم البيضاء لكي نكفن بها شهداءنا الذين يرسلهم بطلكم إلى بارئهم بالمئات كل يوم.

ويا صديقي الذي خيبت أمله باصطفافي إلى جانب أحرار سورية ضد طاغيتها، لا أدري أأدعو لك باليقظة من سباتك الثوري الباهت أم بأحلام ثورية خلبية واهمة!

--
د. لؤي صافي أستاذ العلوم السياسة وناشط حقوقي وسياسي سوري. وهو عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني والأمانة العامة للمجلس الوطني السوري. مؤلف لثلاثة عشر كتابا صدر آخرها تحت عنوان الحرية والمواطنة والإسلام السياسي (2012). يمكن قراءة تعليقاته على مدونته

http://safireflections.wordpress .com

 

 

Share
 

الآراء والمقالات المنشورة تمثل مواقف كتابها ومصدرها

ولا تعبر بالضرورة عن رأي الشبكة العربية العالمية

--- اشترك في نشراتنا الالكترونية اليومية

--- استفتاء..ادلي بصوتك

بعد الربيع العربي، هل يستطيع الاسلاميون حكم دول المنطقة؟ اي من السيناريوهات تعتقد هي الانسب؟ ولماذا؟

--- آراء وتحليلات

IMAGE
ثبات واستمرارية وانتقال سلس... هل وصلت الرسالة؟
تياران سياسيان رئيسان في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية يسعدهما التشكيك بأي...
IMAGE
تنظيم داعش سيستمر طالما لا توجد خطة موحدة لهزيمته
نشرت صحيفة الاندنبندنت تقريراً لباتريك كوبرن بعنوان “تنظيم الدولة الإسلامية...

--- أفكار ودراسات

IMAGE
جذور وأسباب العنف الإسلامي في الغرب
يقدم لنا التاريخ مقارنات مفيدة ودروساً بليغة. ففي فرنسا عام ١٨٩٤حُوكم ضابط يهودي...
IMAGE
عن مفهوم التكفير وإشكالياته
لم يحظ مفهوم التكفير، كغيره الكثير من المفاهيم والأحكام، بالإجماع بين التيارات...

--- الثقافة

IMAGE
مؤسسة العرب: مجلة الجديد .. نحو مثقف جديد
جديد المطبوعات مجلة الجديد بـ "فكر حر وإبداع جديد" تسعى للوصول "نحو مثقف جديد" تصدر...
IMAGE
أدونيس.. مستسهِلاً ومختزِلاً
ظهر الشاعر المعروف أدونيس على إحدى القنوات التلفزيونية العربية (لبنانية) قبل...

--- أخبار عربية وعالمية

IMAGE
مصر تعود للقمع وأوباما يعود لدعم نظامها
اتهمت صحيفة "واشنطن بوست" الإدارة الأمريكية بتجاهل ما يجري في مصر، حيث عاد البلد...
IMAGE
التحقيق مع قس إنجليزي اتهم إسرائيل بهجمات 11/9
نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" تقريرا لمحرر الشؤون الدينية جون بنغهام، حول تحقيق تجريه...

--- الاقتصاد والاعمال

IMAGE
المملكة العربية السعودية: أكبر من النفط
في واحدة من تلك المصادفات التي تضفي بعض التوابل على أحداث التاريخ، جاء اجتماع هذا...
IMAGE
الاقتصاد والسياسة: اذا اردنا ان نعرف ماذا يجري في البرازيل يجب ان نعرف ماذا يجري في الصين
من المقولات الشهيرة لحسني البورظان (رحمه الله) :اذا اردنا ان نعرف ماذا يجري في...

تقيم

الشبكة العربية العالمية

عدة مناسبات

سياسية وفكرية وثقافية

سجلوا معنا

ليتم دعوتكم،

يرجى الضغط هنا

-------------

At Marriott.co.uk the Pluses add up!

-------------

-------------

BBC Canada Shop

-------------

 


-

الشبكة العربية العالمية © 2006 - 2014
- يسمح باعادة النشر على شرط ذكر اسم الموقع ورابط الكتروني للمقال

- المواضيع والمقالات المنشورة تعبر عن رأي مصدرها وكاتبها وليس بالضرورة رأي الشبكة العربية العالمية

- يتحمل كاتب المقال او الدراسة مسؤولية مضمون وصحة المعلومات التي ينشرها على عاتقه - الشبكة العربية العالمية غير مسؤولة عما ينشره الكتاب المسجيلين والمدونيين